زعيم الحوثيين يدعو “صالح” إلى الكف عن “التهور” في أحداث صنعاء

دعا عبد الملك الحوثي زعيم جماعة “أنصار الله”، حليفه الرئيس السابق علي عبد الله صالح، إلى “الكف عن التهور اللامسؤول، والتصرف الذي لا مبرر ولا داعي له”، تعليقا على تجدد الاشتباكات اليوم السبت بين قوات الطرفين في العاصمة صنعاء.

وفي الوقت ذاته، دعا “صالح” من جانبه الجنود والضباط “المستبعدين” إثر هيكلة أجرتها الحكومة الشرعية، إلى العودة لمعسكراتهم، في رسالة نحو التصعيد ومواجهة “الحوثيين”.

ووصف “الحوثي” في كلمة متلفزة بثتها قناة “المسيرة” التابعة للجماعة، أحداث صنعاء بأنها “اختراق نجح فيه الأعداء في التأثير على أصحاب القرار هناك وانزلقوا إلى هذا المنعطف الخطير”، في إشارة إلى حزب المؤتمر الشعبي العام الموالي للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وقال زعيم الحوثيين “أناشد رئيس حزب المؤتمر (صالح) بأن يكون أعقل وأنضج وأرشد من تلك المليشيات (قوات صالح)، وأن يتفاعل إيجابيا مع جهود إيقاف الفتنة”.

وأضاف “أحذر بجد من الاستمرار في هذا المسار التخريبي، وأدعو الدولة لتحمل مسؤولياتها لفرض الأمن والاستقرار”.

كما دعا المواطنين إلى “التحلي بالمسؤولية والانضباط والحفاظ على أمن واستقرار العاصمة، وألا يستجيبوا للدعوات الدموية والتحريضية التي تحاول نشر التخريب والفتنة والفوضى في العاصمة صنعاء وغيرها”، في إشارة إلى بيان سابق لحزب صالح يدعو المواطنين للدفاع عن أنفسهم.

من جانبه، دعا الرئيس السابق علي عبد الله صالح اليوم السبت، الجنود المنتمين إلى الوحدات العسكرية الموالية له والذين سبق استبعادهم، إلى العودة لمعسكراتهم، في رسالة ضمنية لمواجهة مسلحي “الحوثي”.

وقالت قناة “اليمن اليوم” المملوكة لصالح، إن الرئيس السابق “وجه نداء لضباط وأفراد القوات المسلحة والأمن (ممن استبعدوا جراء هيكلة أجرتها حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، وإقصاء الحوثيين) بالعودة إلى أعمالهم ومعسكراتهم”.

وكان العشرات من هؤلاء الجنود والضباط قد اتجهوا إلى مهن أخرى، ورفضوا الدخول في الحرب التي تشهدها البلاد بين الحوثيين وقوات صالح من جهة، والقوات الحكومية من جهة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *