آخر الاكتشافات

في قيرشهر التركية.. مستحاثات عمرها 8 ملايين عام (تقرير)

– التنقيب في قرية قوروتلو بولاية قيرشهر بدأ عام 2014، بقرار من رئاسة مجلس الوزراء
– نتائج الدراسات أظهرت أن المستحاثات المستخرجة يعود تاريخها إلى نحو 7- 8 ملايين عام
– العلماء يعكفون على كتابة نتائج الأبحاث التي يجرونها على المستحاثات استعدادًا لنشرها

عثرت مجموعة من علماء الأنثروبولوجيا، على مستحاثات (أحفورات) يعود تاريخها إلى نحو 8 ملايين عام، في ولاية قيرشهر وسط تركيا.

وتمكنت مجموعة مشتركة من علماء الأنثروبولوجيا الأتراك والأجانب، أثناء أنشطة تنقيب في قرية قوروتلو بولاية قيرشهر، من العثور على مستحاثات لحيوانات فقارية تعود لملايين السنين، بحسب مراسل الأناضول.

وعكفت المجموعة التي تضم علماء من تركيا واليابان وسويسرا والولايات المتحدة الأمريكية وإثيوبيا وألمانيا، على دراسة المستحاثات المستخرجة في مختبرات جامعة “آخي أوران” بولاية قيرشهر.

وتضم المجموعة المشتركة عضو الهيئة التدريسية في جامعة كاليفورنيا الأستاذ الدكتور تيم وايت، والأكاديمي بجامعة طوكيو جين سوا، والخبير في المتحف الإثيوبي للتاريخ الطبيعي الدكتور برهانة أسفاو.

كما تضم المجموعة الأكاديمي بجامعة زيورخ، الدكتور كريستوف زوليكوفر، والخبير في متحف برلين للتاريخ الطبيعي الدكتور فيصل بيبي، برئاسة عضو الهيئة التدريسية في كلية الأنثروبولوجيا بجامعة “آخي أوران” الدكتور أحمد جم اركمان.

وأظهرت نتائج الدراسات أن المستحاثات المستخرجة يعود تاريخها إلى نحو 7-8 ملايين عام.

ويقول رئيس المجموعة الدكتور اركمان، إن المستحاثات التي عثر عليها العلماء تعود لحيوانات فقارية منها فيلة وزرافات ووحيد القرن وخيول وقردة وقطط.

ويضيف اركمان للأناضول، أن العلماء يعكفون على كتابة نتائج الأبحاث التي يجرونها على المستحاثات استعدادًا لنشرها على شكل مقالات في المجلات العلمية الرائدة حول العالم.

ويوضح أن مجموعة العلماء بدأت بإجراء أنشطة التنقيب في قرية قوروتلو بولاية قيرشهر عام 2014، بقرار من رئاسة مجلس الوزراء التركي.

ويذكر أن المجموعة تمكنت من العثور على نحو ألفي مستحاثة لحيوانات فقارية رئيسية مثل الفيلة والزرافات والقرد ووحيد القرن والخيول والقط، نتيجة للدعم الذي قدمته كل من وزارة الثقافة والسياحة التركية، وولاية قيرشهر، وجامعة آخي أوران، والجمعية التاريخية التركية.

ويلفت اركمان أن المستحاثات المكتشفة جذبت اهتمام علماء الأنثربيولوجيا حول العالم، حيث بدأوا بالتوافد إلى المكان من أجل الاطلاع عليها والمشاركة في إجراء الفحوص عليها.

وأضاف أن “مشاركة علماء من اليابان وسويسرا والولايات المتحدة وإثيوبيا في المجموعة العلمية، إضافة إلى مساهمات أخرى من جامعات في ألمانيا وتركيا، جعل صدى هذا الاكتشاف ينتقل بشكل سريع إلى جميع الأوساط العلمية”.

ويشير اركمان أن العلماء يواصلون إجراء الاختبارات والأبحاث المعمليّة اللازمة على المستحاثات المستخرجة، ويقومون بتدوين ملاحظاتهم من أجل نشرها على شكل مقالات في المجلات العلمية الرائدة.

ويبيّن أن “الاكتشاف سيساهم في إماطة اللثام عن معلومات مهمة حول الحياة الإنثربيولوجية في منطقة الأناضول قبل ملايين السنين، فضلًا عن المساهمة الكبيرة التي سيقدمها على صعيد لفت الأنظار نحو تركيا في الأوساط العلمية”.

كما يذكر أن اتساع نطاق الأبحاث العلمية واكتشاف مستحاثات جديدة في قرية قوروتلو بولاية قيرشهر، سوف يساهم في تحول المنطقة إلى نقطة جذب لعلماء الإنثربيولوجيا حول العالم.

ويكشف اركمان عن أن منطقة الأناضول تذخر بالمناطق التي تشكل ورشات عمل حقيقية للأبحاث العلمية، وأن المنطقة شهدت العام الماضي اكتشاف مستحاثات لماموث عاش قبل ثمانية ملايين عام.

ويلفت إلى أن مستحاثات الماموث المكتشفة في ولاية يوزغات (وسط)، جرى نقلها إلى متحف يوزغات، فيما تواصل الفرق العلمية إجراء المزيد من الأبحاث في المنطقة للوصول إلى أكبر عدد من المستحاثات.

الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *