عربي عاجل

مستشار أمريكي: المنطقة الآمنة يمكن أن تبعد “ي ب ك” عن حدود تركيا

قال كبير مستشاري العمليات في سوريا لدى وزارة الخارجية الأمريكية، العقيد المتقاعد ريتش أوتزين، الإثنين، إنه يمكن إبعاد تنظيم “ي ب ك” الإرهابي عن الحدود السورية التركية، إذا تم تطبيق المنطقة الآمنة شمالي سوريا بشكل صحيح.

جاء ذلك في كلمة لـ “أوتزين” خلال ندوة حول التحديات التي تواجه التعاون التركي الأمريكي في سوريا، نظمها مكتب مركز الدراسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التركي “سيتا” في واشنطن.

وأضاف المستشار الأمريكي “سنقوم بإبعاد (ي ب ك) عن الحدود (السورية التركية) إذا قمنا بتطبيق المنطقة الآمنة (شمالي سوريا) بشكل صحيح، وبهذه الطريقة نكون كذلك قد أبعدنا السلاح الثقيل عن الحدود”.

وشدد أوتزين أنه ما من جهة تريد الفشل للتعاون التركي الأمريكي في سوريا، واصفا علاقة الولايات المتحدة مع تنظيم “ي ب ك” بأداة في مكافحة تنظيم “داعش”.

وأوضح أن الولايات المتحدة وتركيا متفقتان على ضرورة أن تكون القوى المحلية من العرب في المناطق التي يشكل العرب غالبية سكانها في سوريا.

وأضاف “تركيا تعارض بشدة انتشار قوات (ي ب ك) على حدودها، وعند النظر إلى العلاقة بين (ي ب ك) و(بي كا كا) والحملة التي تقودها (بي كا كا) ضد تركيا منذ سنوات طويلة فنحن نحتاج إلى إظهار بعض التعاطف مع تركيا”.

واستدرك “ولكن هل من الضروي على تركيا القيام بعملية عسكرية واسعة النطاق من جانب واحد لحل هذه المشكلة وتنظيف حدودها من (ي ب ك)؟ في تصوري لا”.

وشدد أوتزين أن المنطقة الآمنة يمكن أن تحل هذا الإشكال.

وأكد أن الولايات المتحدة لا تحاول رسم خريطة جديدة شمال شرقي سوريا، مبينا أن واشنطن تريد أن ترى سوريا موحدة وديمقراطية.

الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *