البنتاغون: نتوقع زيادة مدربينا في العراق تزامناً مع استمرار المعارك ضد داعش

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، اليوم الأربعاء، نيتها زيادة قواتها داخل العراق، مع استمرار تقدم القوات العراقية، في معاركها ضد تنظيم، داعش.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، اليوم، خلال مؤتمر صحفي عقده من على متن طائرة متوجهاً إلى العاصمة الفرنسية، باريس، لحضور اجتماع وزارء دفاع عدد من دول التحالف الدولي لمحاربة داعش.

وقال الوزير “أتوقع ازدياد عدد المدربين، وكذلك أنواع التدريبات، التي يقومون بتقديمها في العراق”، مضيفاً “لا أستطيع أن أحدد رقماً، لكن يمكنني القول، إن العدد، سيزيد بشكل كبير مع تنامي زخم الجهود” العراقية في محاربة داعش.

وأكد كارتر، أن القوات العراقية مستمرة في تقدمها، وصولاً للموصل، حيث ستحتاج لـ”قوات برية قادرة على استعادة الأرض، وقوات للشرطة قادرة على المحافظة على الأمن”.

وبحسب بيانات البنتاغون، قامت القوات الأمريكية، بتدريب أكثر من 16 ألف مقاتل عراقي وكردي.

ويتواجد في العراق حالياً نحو 3500 طاقما أمريكياً، في مهمة لتدريب القوات الأمنية العراقية، ومقاتلي القبائل السنية، وقوات البيشمركة الكردية.

وشهدت العاصمة الفرنسية باريسن مساء اليومن اجتماعا حضره، وزراء دفاع أمريكا، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، وأستراليا، وإيطاليا، وهولندا، بحث تداعيات الحرب على داعشن وآخر مستجداتها.

الأناضول

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق