بوتين يعرب عن سعادته لاستئناف علاقات بلاده مع أنقرة

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الثلاثاء عن سعادته لاستئناف العلاقات بين بلاده وتركيا في مختلف المجالات، وذلك خلال استقباله في قصر الكرملين بالعاصمة موسكو، رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، حيث استغرق لقاؤهما ساعة و15 دقيقة.

وبحسب بيان صادر عن الموقع الرسمي للكرملين على الإنترنت، حول لقاء الطرفين، فإن بوتين قال ليلدريم “أرجوا أن توصلوا تحياتنا الحارة للرئيس (رجب طيب) أردوغان، نحن ممتنون له لمصادقته القانون الخاص بالسيل التركي، الذي هو أحد المشاريع الكبيرة التي نريد إنجازها”.

وأضاف “أعلم أنكم أجريتم لقاءًا شاملا مع (رئيس الوزراء الروسي دميتري) ميدفيديف، وأود أن أعرب عن سعادتي من استئناف علاقات التعاون تقريبا في جميع المجالات”.

واستدرك قائلاً “بعض الأسباب أدت إلى انخفاض كبير في حجم التبادل التجاري بيننا، آمل بأننا سنتخذ الخطوات النشطة واللازمة لعكس هذا الوضع السلبي في العلاقات”.

واجتمع يلدريم في وقت سابق اليوم، بنظيره الروسي دميتري ميدفيديف في مقر رئاسة الوزراء الروسية بموسكو.

وفي وقت متأخر من مساء أمس الإثنين، توجه رئيس الوزراء التركي إلى روسيا، في إطار زيارة رسمية إثر تحسن العلاقات بين البلدين.

وعلى خلفية حادث إسقاط تركيا مقاتلة روسية من طراز “سوخوي – 24″، في نوفمبر/ تشرين ثان 2015، لدى انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا، بولاية هطاي جنوبي البلاد، شهدت العلاقات بين أنقرة وموسكو توتراً كبيراً؛ ما أدى إلى تعليق العديد من المشاريع المشتركة تماماً.

وبدأت بوادر تطبيع العلاقات التركية الروسية، عقب إرسال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رسالة إلى نظيره الروسي، نهاية يونيو/حزيران الماضي، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل.

وتكللت بوادر التطبيع، بالقمة التي عقدها رئيسا البلدين في أغسطس/آب الماضي بروسيا، اتفقا خلالها على تنفيذ مجموعة من الإجراءات الملموسة بهدف دفع العلاقات نحو الأمام بالسرعة المنشودة، ولقاء آخر على هامش مشاركة بوتين في مؤتمر الطاقة العالمي الذي استضافته مدينة اسطنبول، في أيلول/ سبتمبر الماضي.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق