“جاويش أوغلو” يبحث مع وزير الدفاع الفرنسي موضوع المقاتلين الأجانب في سوريا وليبيا

استقبل وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الثلاثاء، وزير الدفاع الدفاع الفرنسي، جان إيف لودريان، في العاصمة التركية أنقرة.

وعلم مراسل الأناضول من مصادر دبلوماسية، أن “المباحثات التي جرت في مبنى الخارجية التركية، تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين، وموضوع المقاتلين الأجانب الإرهابيين في كل من سوريا، وليبيا”.

وأكد الوزير الفرنسي خلال المباحثات أن “رؤى البلدين متطابقة إزاء موضوعات كثيرة، وأن البلدين لديهم قلق مشترك فيما يتعلق بالتهديدات الأمنية والإقليمية”، مشيرًا إلى “وجود تعاون وثيق بين البلدين بشأن المقاتلين الأجانب الإرهابيين”، معربًا عن امتنانه لتطابق مواقف البلدين في ليبيا وسوريا.

كما تبادل الطرفان وجهات النظر إزاء التوتر الأخير التي تشهده العلاقات بين المملكة العربية السعودية وإيران.

وأضرم محتجون إيرانيون السبت الماضي، النار بمبنى السفارة السعودية، في العاصمة الإيرانية طهران، كما اعتدى محتجون على مبنى القنصلية السعودية في مدينة مشهد الإيرانية، احتجاجًا على إعدام المملكة رجل الدين السعودي (شيعي)، نمر باقر النمر.

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، السبت، عن إعدام 47 ممن ينتمون إلى “التنظيمات الإرهابية”، من بينهم “النمر”.

وكانت محكمة الاستئناف الجزائية والمحكمة العليا، في المملكة قد أيدت في 25 أكتوبر/تشرين أول 2015، الحكم الابتدائي الصادر بإعدام نمر النمر، في الشهر نفسه عام 2014، لإدانته بـ”إشعال الفتنة الطائفية، والخروج على ولي الأمر في السعودية”.

الأناضول

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق