العالم

“ب ي د/ بي كا كا” يستخدم صورة رضيعة هاجمها كلب في بريطانيا على أنها بعفرين

استخدم أنصار تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهابي، صورة لطفلة تشوه وجهها نتيجة لهجوم كلب في بريطانيا، على أنها التقطت في عفرين السورية، ضمن حملتهم الرامية لتشويه صورة عملية غصن الزيتون التي يقوم بها الجيش التركي هناك.

وتبين أن الصورة التي يستخدمها أنصار التنظيم الإرهابي على وسائل التواصل الاجتماعي، هي لرضيعة عمرها عام ونصف هاجمها كلب في بريطانيا في 16 يونيو/ حزيران 2015، ونشرت صورتها صحيفة “ذا صن” مع تفاصيل الحادث.

وينشر أنصار التنظيم الإرهابي الصورة برفقة صورتين أخريين، إحداهما لطفل يركض وخلفه نيران ودخان ودمار، وتبين أن خلفية تلك الصورة مركبة، وأن الصورة التقطتها وكالة فرانس برس في عفرين لطفل يركض في الشارع دون وجود أي تفجيرات.

والصورة الثالثة تظهر ثلاثة أطفال، وتبين أنها التقطت في الغوطة الشرقية التي يحاصرها نظام الأسد.

وترصد وكالة الأناضول، منشورات التنظيم الإرهابي المزيفة والمأخوذة من مواقع مختلفة لتشويه العملية التركية يخوضها الجيش التركي جنبًا إلى جنب مع الجيش السوري الحر.

ومنذ بدء العملية، في 20 يناير الماضي، انطلقت حملة تشويه واسعة ضدّ تركيا من قبل حسابات موالية لـ”ب ي د/ بي كا كا”، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، غير أن إنجازات الجيش التركي على الأرض فنّدت جميع الأخبار والاتهامات الزائفة والمضللة للتنظيم الإرهابي.

وتستهدف العملية التركية بعفرين، المواقع العسكرية لتنظيمي “داعش” و”ب ي د/ بي كاكا” الإرهابيين شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *