عربي عاجل

سوريا.. الأناضول ترصد مدرسة اتخذها الإرهابيون مقرا في “رأس العين”

رصدت عدسة الأناضول، مدرسة حولها تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي إلى مقر عسكري، في مدينة رأس العين، شرق الفرات بسوريا، قبل تحريرها في إطار عملية “نبع السلام” التي أطلقتها تركيا.

وتظهر المشاهد الملتقطة، صور “عبدالله أوجلان”، زعيم منظمة “بي كا كا”، المسجون في تركيا مدى الحياة، على جدران الأقسام الدراسية، إلى جانب صور إرهابيين آخرين.

ومن الملفت للنظر، وجود مستلزمات عسكرية، مثل أدوات التمويه، والخوذ والدروع، في المدرسة التي اتخذها الإرهابيون مقرا لهم، قبل تحريرها.

وكان عناصر التنظيم الذين تمركزوا في دور عبادة إلى جانب منازل للمدنيين، شنوا هجمات على الأراضي التركية انطلاقا من تلك المواقع، خلال عملية “نبع السلام”.

وعثرت القوات المشاركة في العملية، على قاذفات هاون، في باحات منازل وكنائس، في المناطق التي تم تحريرها.

وعمد الإرهابيون إلى تحويل كنائس سريانية وأرمنية، إلى مقرات عسكرية، حيث تم رصد صور ورايات التنظيم فيها، عقب تحريرها.

كما لم يتوانَ التنظيم، عن نشر قناصة في مآذن المساجد.

وخلال العملية، لم يرد الجيشان التركي والوطني السوري، على هجمات الإرهابيين التي نفذوها من المواقع المذكورة، وذلك حرصا على سلامة المدنيين ومنازلهم ودور العبادة.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، وأعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.

الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *